كتب عبد الله سلامة:

تحدى عادل شحات، شقيق المتهم في تفجير الكنيسة "على شحات" تقديم وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب، دليلا واحدا على تورط شقيقه في الحادث، مشيرا إلى أنه في حال تحقق هذا الطلب سيقوم بإعدامه بيده.

وقال شحات –خلال مداخلة هاتفية على فضائية "دريم"– إن شقيقي يبلغ من العمر 37 عاما ولديه أملاك وعقارات وأراض زراعية وحالته ميسورة، وهو ليس في حاجة إلى الانضمام للجماعات الإرهابية من أجل المال"، مضيفا: "أعطوني الدليل على إدانة شقيقي باعتناق الفكر الداعشي.. وأنا سأعدمه أمام الجميع وبعدها حاكموني على فعلي".

وأضاف قائلا: "شقيقي كان متواجدا أمام عيني دائما، والتهمة ألقيت عليه دون تحري الدقة"، مشيرا إلى أنهم يتعاملون دوما مع المسيحيين بكل ود".

Facebook Comments