نشرت قناة “مكملين” شهادات مروعة لعدد من المشاركين في حملة “أنا اتعرضت للتعذيب”، التي أطلقتها عدد من المنظمات الحقوقية لتوثيق انتهاكات نظام السيسي بحق المعارضين.

وحسب التقرير قالت إحدى المشاركات في الحملة: “أنا اتعرضت للتعذيب، بعد ما اتقبض علي غموا عنيا وكلبشوني خلفي وخدوني على أمن الدولة في العباسية ودخلوني على الظابط اللي من أول كلمة قالي أنا هخليكي تعترفي إنك إخوان وشغالة معاهم وحسيت إن روحي بتتسحب مني لم حطوا سلك الكهربا على الكلابش وأنا جسمي ضعيف مستحملتش فكان يغمي عليا فكان بيفوقني بالمايه اللي هي بتزود الكهربا وعمل كده 5 مرات تقريبا لحد ما أغمي عليا خالص”.

وأضافت: “في المرة الأخيرة صحوني من الإغماء ده لقيت نفسي قاعدة على كرسي مش على الأرض زي قبل ما يغمى عليا، الظابط قاللي أنا هكشف عليكي بنفسي هشوف انت بنت ولا لأ.. طبعا اتحرش بيا صرخت وجسمي كله اتنفض ضربني بالقلم وقال كلكوا فاكرين انكو شرفا وتف عليا ودخل المخبرين يعذبوا فيا تاني لحد ما اعترفت باللي طلبوه وهددوني بالقتل والاغتصاب وبعد ما اعترفت هددوني بنفس الشيء لو اتكلمت عن اللي حصل في النيابة”.

وتابعت: “لما رحت النيابة حكيت ووكيل النيابة سمعني وشاف إيدي زرقا من كتر الكهربا بس ما أثبتش حاجة في المحضر غير إني تعرضت للكمة من الضابط اللي قبض عليا”.

بدوره قال الإعلامي حسام الشوربجي: إن هذه القصة واحدة من مئات القصص ضمن حملة “أنا اتعرضت للتعذبت”، والتي توثق أماكن التعذيب وتوقيتها وأسماء الضباط الذين قاموا بالتعذيب سواء كانوا تابعين لجهاز الأمن الوطني أو إلى المباحث العامة أو المخابرات الذين يتفننون في تعذيب المعارضين والنشطاء بطرق وأساليب تظهر مدى فجر النظام في الانتقام من الشباب.

 

حسام الشوربجي يكشف بعض من الإنتهاكات والتعذيب الذي يتعرض لها الشباب داخل المعتقلات

حسام الشوربجي يكشف بعض من الإنتهاكات والتعذيب الذي يتعرض لها الشباب داخل المعتقلات#مكملين#القضية

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Saturday, October 19, 2019

 

Facebook Comments