رامي ربيع
كشف محمد شوبير، المراقب السياسي المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، عن أن زيارة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لأمريكا لم تكن زيارة رسمية، ولكنها زيارة عمل، مضيفا أن رؤساء الدول يتم استقبالهم في جناح الضيافة الخاص بالرؤساء بالبيت الأبيض، وهو ما لم يحدث مع السيسي، موضحا أن الزيارة كانت ناجحة لأمريكا فقط.

وأكد شوبير أن هناك تقارير وتصريحات تتحدث عن أن المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر عادت إلى سابق عهدها، بعد صفقة مقايضة بين عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف شوبير- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن الصفقة بين السيسي وترامب تضمنت محاربة السيسي للإسلام تحت مسمى الإرهاب، وتغيير الخطاب الديني، وتنقية النصوص، مقابل غض الطرف عن الانتهاكات الحقوقية لنظام السيسي، رغم الانتقادات التي وجهتها المنظمات الحقوقية كـ"هيومن رايتس ووتش" وغيرها.

Facebook Comments