قال الشيخ عبدالعزيز رجب، من علماء الأزهر الشريف: إن هجوم مظهر شاهين خطيب مسجد عمر مكرم على شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب يدخل في إطار صراع كهنة السلطان.

وأضاف رجب في مداخلة هاتفية لقناة مكملين أن الهجوم يهدف إلى خلق فتنة وإشغال الناس عن زيادة الأسعار والظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشها الناس.

وأوضح رجب أن شاهين شخص متلون منذ عهد مبارك ثم ركب موجة الثورة وسار في ركب الإخوان وبعد الانقلاب انضم للمخابرات وهاجم الإخوان، وحتى رسالة الدكتوراة التي قدمها كان قد سرقها من صديق له ونسبها إلى نفسه دون حياء.

وأحال جابر طايع، رئيس لجنة القطاع الديني في وزارة الأوقاف الخطيب والإعلامي مظهر شاهين، إلى لجنة القيم بديوان عام الوزارة على خلفية إساءته لشيخ الأزهر وأشار طايع في تصريحات صحفية أن شاهين تجاوز في الحديث بما لا يمثل الوزارة ولا ترتضيه أسلوبا للحوار في قضايا تخصها دون تصريح منها.

وكان مظهر شاهين هاجم شيخ الأزهر خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى قائلا: إنه لا يصلح لمنصبه كما اعتبر أن هيئة كبار العلماء تضم شخصيات إخوانية ترى ما حدث في 3 يوليو انقلابا عسكريا.

Facebook Comments