كتب رامي ربيع:

 

سطر الأزهر الشريف صفحات من نور في تاريخ مصر وكانت له مواقف مشهودة في تاريخ نضال الحركة الوطنية.

 

وعلى مدار ثلاث سنوات منذ عام 1798وحتى عام 1801م قاد الأزهر ثورتين شعبيتين ضد الاحتلال الفرنسي واحتمل علماؤه وطلابه أشد التضحيات حتى خرجت الحملة الفرنسية من مصر.

 

قاد طلاب الأزهر معظم ثورات التحرر الوطني وكان من بينهم  الزعيم أحمد عرابي قائد الثورة العرابية ويعد زغلول قائد ثورة 1919م كما احتضن طلابه ثورة 23 يوليو.

 

وقاد علماء الأزهر ثورة كبرى في تجديد الفكر الإسلامي منهم الشيخ جمال الدين الأفغاني والشيخ محمد عبده السيد عمر مكرم الشيخ السيد سابق والشيخ يوسف القرضاوي وغيرهم.

Facebook Comments