رامي ربيع
قال الدكتور صفي الدين حامد، رئيس مركز العلاقات المصرية الأمريكية بواشنطن: إن اجتماع عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، برؤساء الصحف القومية قبيل ذكرى ثورة 25 يناير، جاء بهدف توجيه الرأي العام، خاصة بعد انكشاف مؤامرة بيع الجزيرتين.

وأضاف صفي الدين، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم، أن السيسي لا يدرك أن الشعب المصري بات يراقبه، وسيطالب بمحاكمة المتورطين في التوقيع على اتفاقية التنازل عن الجزيرتين، وعلى رأسهم السيسي ووزير الداخلية ورئيس الحكومة؛ لأنهم بنص القانون متهمون بالخيانة العظمى.
وأوضح صفي الدين أن السيسي بدأ يفقد السيطرة على مجريات الأمور، بعد التصعيد الأخير من الشعب تجاه الحكومة لمدة 9 أشهر في المحاكم، حتى انتصر القضاء للشعب، وحكم ببطلان اتفاقية التنازل عن الجزيرتين.

Facebook Comments