كتب رامي ربيع:

اعترف محمد يسري -ضابط مخابرات حربية سابق- بتورط الجيش المصري في اقتحام المخابرات الحربية لمقرات أمن الدولة في بداية ثورة 25 يناير والاستيلاء على وثائق هامة بهدف ابتزاز كبار المسئولين بالدولة بعد ذلك.

وقال يسري -في مداخلة هاتفية لبرنامج "مع معتز" على قناة الشرق مساء الثلاثاء- إن المخابرات الحربية وصلت للقوة والسلطة التي هي عليها الآن عقب اقتحامها لمقر أمن الدولة بمساعدة الجيش واستيلائها على الوثائق السرية والمتابعات الفنية والتقارير الخاصة ببعض الشخصيات الكبيرة مثل أصحاب القنوات الفضائية ورجال الأعمال، حسب قوله.

وفضح يسري -خلال الحلقة- مساندة المخابرات الحربية حزب النور فى انتخابات 2012 بالتلاعب في الأصوات الانتخابية وزيادتها لصالحه ونجاح مرشحيه في بعض المحافظات، مضيفا أن  يونس مخيون كان يأتي إلى مكتب المخابرات الحربية ليأخذ التعليمات والأوامر وكان التنسيق مباشرة معه.

Facebook Comments