رامي ربيع
قال النقيب محمد صلاح، ضابط شرطة سابق: إن الشعب المصري، في 28 يناير، قال كلمته في طريق بحثه عن الكرامة، بعد أن ضاق ذرعا بتصرفات الشرطة وانتهاكاتها للدفاع عن النظام.

وأضاف صلاح- في مداخلة هاتفية لبرنامج "الشرق اليوم" على قناة الشرق، اليوم السبت- أن الجيش التفَّ على الشرطة وأدار الأمور بحرفية، حتى تمكن من العودة لنقطة الصفر، وعاد جهاز أمن الدولة والداخلية تحت سلطة الجيش، وظهر للشعب أنه حمى الثورة.

وأوضح صلاح أن المجلس العسكري خائن وعميل، ولا يحصل أي ضابط بالجيش على رتبة لواء دون مباركة أمريكا، وأن معظم أعضاء المجلس يدمنون الخمر بشهادة ضباط كبار بالجيش.

Facebook Comments