قال مراسل قناة الجزيرة، إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعًا شمال قطاع غزة، فيما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن أنه بدأ استهداف مواقع لحركة حماس في قطاع غزة.

وذكر شهود عيان، أن القصف استهدف أحد المباني المدنية بمنطقة تلة المنطار شرق الشجاعية ومبنى شركة الملتزم للتأمين وسط مدينة غزة ومواقع للمقاومة، كما استهدف أرضًا في منطقة الزنة شرق خانيونس.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال: إن جيشه بدأ بمهاجمة أهداف تابعة لحركة حماس في جميع أنحاء قطاع غزة، في حين رفعت وزارة الصحة بغزة حالة الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات ووحدات الإسعاف والطوارئ جراء التصعيد الإسرائيلي، داعية كافة الفلسطينيين لاتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر.

من جانبها، قالت ألوية الناصر صلاح الدين: إن الاحتلال الإسرائيلي استهدف الملتقى البحري  التابع لها شمال قطاع غزة بعدد من الصواريخ، في الوقت الذي قصفت فيه طائرات الاحتلال هدفًا في منطقة الزنة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر محلية بأن طائرات الاحتلال استهدفت أرضا زراعية للمواطنين شرق رفح، في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الصحة عدم وصول أية إصابات لمشافيها.

بدورها أعلنت الجبهة الشعبية لاعتبار السبت القادم يومًا لتصعيد الاشتباك مع الاحتلال، وفتح جبهة مواجهة أخرى في عموم الضفة المحتلة.

وقالت الجبهة الشعبية، في بيان لها، إن الاحتلال يعلم أن قواعد الاشتباك تغيرت بفعل وحدة المقاومة والشعب، ولن يستطيع كسر غزة أو انتزاع إنجازات من خلال الحرب والحصار.

Facebook Comments