أصدر مجلس التأديب بجامعة القاهرة قرارًا بفصل الدكتور ياسين لاشين، أستاذ العلاقات العامة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، المعروف إعلاميًا بـ”أستاذ التحرش”، بعد عامين من اتهامه بالتحرش بطالبة.

وفي أغسطس عام 2017، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلين صوتيين يشيران إلى محاولة لاشين دفع فتاة إلى خلع ملابسها وسبها بألفاظ خادشة للحياء عندما صرخت، ما دفع إدارة الجامعة لفتح تحقيق في الواقعة.

وقالت مصادر بجامعة القاهرة، إن الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة، وافق رسميًا على قرار مجلس التأديب الذي تضمن عزل لاشين من الوظيفة، بعدما ثبتت عليه تهمة التحرش الجنسي والرشوة، بعد فشل أستاذ التحرش في تقديم أي دليل على فبركة التسجيلات المتداولة له بتهديده الفتاة والتحرش بها.

وأضافت المصادر أن التحقيقات “أثبتت تهمة الرشوة التي وُجهت إلى لاشين بعد استجواب 7 من طلاب قسم العلاقات، حيث قالوا إنه طلب منهم رشاوى تتمثل في مجسمات وجلود حيوانات كي يضعها في مقهى يملكه، مقابل اجتيازهم الامتحان”.

ياسين لاشين يهدد طالبة بصور عارية:

مطالبات بعزل الباز

في المقابل، طالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعزل الإعلامي محمد الباز، الأستاذ بجامعة القاهرة، أسوة بالدكتور ياسين لاشين؛ على خلفية التسريب الصوتي الذي نشر له منذ فترة، وتضمن فضائح أخلاقية لإعلاميين مؤيدين لعبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب.

وتضمن التسجيل فضائح جنسية وأخلاقية لعدد من الإعلاميين الموالين للانقلاب، في مقدمتهم مجدي الجلاد رئيس تحرير المصري اليوم، وخالد صلاح مدير تحرير اليوم السابع.

وخلال الفيديو وصف الباز، الصحفي مجدي الجلاد بأنه “زير نساء”، واتهمه بارتكاب ممارسات منافية للآداب مع الصحفيات داخل مقر الجريدة، وأنه لديه جدول خاص بممارسة الدعارة مع النساء، كما هاجم الصحفيين في صحيفة اليوم السابع لصمتهم على مهازل خالد صلاح وفضائحه الجنسية.

Facebook Comments