كتب رامي ربيع:

قال الدكتور عطية عدلان -أستاذ الفقه الإسلامي- إن رفض هيئة كبار العلماء بالأزهر الانصياع لطلب عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري بحظر الطلاق الشفهي؛ هو دلالة على التوتر بين الأزهر والسيسي.

وتوقع عدلان -في مداخلة هاتفية لبرنامج "بالمصري" على قناة وطن، مساء الثلاثاء- تراجع شيخ الأزهر، وأن يضطر السيسي إلى امتصاص هذه الموجة ثم يكلف شيخ الأزهر بحل هيئة كبار العلماء واستبدالها بموالين له.

وأوضح عدلان أن السيسي استخدم شيخ الأزهر لأداء دور في لعبة الانقلاب، ثم يريد الآن الإطاحة به.. وهذه سنة الظالمين والطغاة مع الموالين له، لافتا إلى أن السيسي سيمارس ضغوطًا على الطيب لتقديم الاستقالة.

Facebook Comments