رامي ربيع
فنَّد يحيى عقيل، عضو مجلس الشعب عام 2012 عن شمال سيناء، مزاعم زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، حول وجود جماعات إرهابية في سيناء منذ أكثر من 4000 عام، واصفًا تصريحاته بـ"محاولة لتزوير التاريخ".

وقال عقيل، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين: إن "حواس" يمارس فاصلًا من التطبيل في وجود عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، مضيفا أن الجيش المصري خاض حروبًا ضد جيوش محتلة في سيناء في عهد زوسر.

وأوضح عقيل أن حديث "حواس" لتبرير فشل عبد الفتاح السيسي في إدارة الملف الأمني بسيناء، مضيفًا أن سيناء منذ عهد جمال عبد الناصر وحتى عهد المخلوع مبارك وعلى مدار 60 عاما، لم تشهد حوادث قتل، وكانت تنعم بالاستقرار.

وقال وزير الآثار الأسبق زاهي حواس: "إن الكتابة على جدران المعابد كشفت عن وجود إرهاب منذ أكثر من 4000 عام في سيناء، وإن الجيش المصري تصدى لهم"، حسب زعمه.

جاء ذلك خلال إحدى جلسات منتدى الشباب التي حضرها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ووزير الدفاع صدقي صبحي.

Facebook Comments