كتب- رامي ربيع:

قال الدكتور علاء صادق، الناقد الرياضي: إن قانون الرياضة الجديد أحد القوانين القمعية المعلبة التي انتشرت كثيرًا منذ الانقلاب العسكري.

 

وأضاف صادق – في مداخلة هاتفية لبرنامج الشرق اليوم على قناة الشرق – أن سلطات الانقلاب طبقت قانون الرياضة الجديد قبل إقراره عندما قتلت 74 مشجعًا من رابطة ألتراس أهلاوي في الأول من فبراير 2012 ثم طبقوه مجددًا في 22 فبراير 2015 عندما قتلوا 22 من مشجعي الزمالك بملعب الدفاع الجوي.

 

وأوضح صادق أن عددًا من الرياضيين الذين كنا نعدهم من الرجال باتوا من النعال التي يمتطيها العسكر في كل زمان ومكان أقروا القانون وخرجوا للإشادة به رغم أنه يقتل الرياضة ويحول روابط الجماهير إلى مجرمين يستحقون السجن والقتل.

 

 

Facebook Comments