Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

أنس الطوخي – بورسعيد

كشف حسنى عوف، أحد مشجعي النادى المصري، عن معلومات جديدة حول انفجار جسم غريب فى ميدان الشهداء ببورسعيد، مساء الجمعة 28 يونيو الماضي، خلال اعتصام بعض أعضاء روابط الأولتراس وجبهة الإنقاذ, وأدى إلى وفاة الصحفى محمد صلاح الدين زيادة، وإصابة محمد أبو سمرة ببتر فى ذراعه، وإصابة محمد عادل شحاتة حمص، وشريف صالح عضو مجلس إدارة النادي البورسعيدي، بحروق وآخرين.

وقال الشاهد أمام أحمد النجدي، رئيس نيابة الشرق: إنه كان جالسا مساء يوم الحادث فى كافتريا قريبة من الميدان، وتلقى اتصالًا هاتفيا من شريف صالح، يخبره فيه بعدم الحضور إلى الميدان؛ لأن هناك شماريخ سوف تطلق على المتظاهرين.

واستمعت نيابة الشرق أيضا إلى كل من محمد أبو سمرة ووائل حسنى، المصابين فى الحادث, وأمرت باستدعاء كل من شريف صالح وعادل محمد شحاتة؛ لإعادة سماع أقوالهم.

من جانبه قال جرجس جريس، المحامي: إنه التقى اللواء محمد الشرقاوي، مدير أمن بورسعيد، ضمن وفد ضم صفوت عبد الحميد، نقيب المحامين، وعدد من النشطاء، من أجل المطالبة باستعجال تحريات المباحث عن الحادث، والتى لم تقدم إلى النيابة ولم تسفر عنها أية نتائج حتى الآن.

وخلال اللقاء فجر الشاهد حسنى عوف مفاجأة أمام مدير الأمن، مشيرا إلى أن شريف صالح، عضو مجلس إدارة النادي، كان لديه علم مسبق بمن أطلق الجسم المنفجر على المتظاهرين وهو شمروخ شحم، مؤكدا أنه تلقى اتصالا من شريف بعدم الحضور إلى الميدان.

وكان مئات المتظاهرين قد تجمعوا، مساء الجمعة 28 يونيه، فى ميدان الشهداء ببورسعيد, قبل أن يسقط جسم متوهج عليهم فى مدخل حديقة شهداء بورسعيد، محدثا انفجارًا كبيرًا أدى إلى انفصال رأس الصحفى محمد صلاح الدين وإصابة آخرين.

وأفاد تقرير خبراء المفرقعات بأن الجسم لم يحدث هزة ارتجاجية أو مركز انفجار, كما وجدت أجسام صلبة منتظمة وغير منتظمة فى أجساد الضحايا.
 

 

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:”Times New Roman”; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

Facebook Comments