تداول رواد التواصل الاجتماعى، مقطع فيديو لمجموعة من الشباب السودانى ينشدون أغنية تعبر عن تضامنهم مع ثوار مصر ومطلبهم فى رحيل السيسى الخائن.

وعبر المشاركون عن فرحتهم لعودة الثوار إلى ميدان التحرير، بما يعكس كسر الشعب المصري لحاجز الخوف، كما استنكروا منظومة فساد السيسى الذى يبنى القصور فى ظل ارتفاع معدلات الفقر وتردى أحول جموع الشعب المصرى فى كافة القطاعات.

وأكدوا دعمهم لجموع الأحرار والثوار فى مصر وغيرها من أقطار الوطن العربي، حتى انتصار إرادتهم على الطغاة فى كل مكان.

إلى ذلك نشرت صفحات التواصل الاجتماعي صورا لقائد الانقلاب مع مجموعة من الضباط داخل الجيش وهو فى مقتبل حياته، وطلبوا التعليق عليها من قبل من أداء الخدمة العسكرية، والتي أكدوا أنه كان وفقا للصورة "سيكا"، وهو فرد يقوم بأداء الأعمال المنزلية والخدمية لأحد القيادات، وهى مهنة غير مفضلة لديهم؛ لما فيها من امتهان وتنازل عن الكرامة.   

Facebook Comments