كتب حسن الإسكندراني:

نفى الدكتور عبدالفتاح الهواري، عميد أصول الدين بالقاهرة، أن يكون الأزهر هو السبب الرئيسى فيما يحدث من تفجيرات للكنائس الأخيرة بمصر.

وقال "الهوارى" -فى مداخلة ببرنامج "نافذة على مصر" بفضائية "الحوار" الثلاثاء- إن الأزهر مدرسة الوطنية والأصول التى خرجت الآلاف ممن دافعوا على مصر، وإن مفجرى الأزهر ليسو من خريجيها، وإن المناهج كلها برئية مما يدعيه من يدعى بأنها السبب فى التفجيرات.

وتحدى عميد أصول الدين، أن تكون المناهج هى السبب، وأن تكون أداة هدم، مردفًا: من لمصر بعد الأزهر؟ وهل الذين يهاجمون منهاج الأزهر لهم دراية بها أو بمن وضعها أو كيف تدرس منذ قديم الأزل؟

Facebook Comments