الإسكندرية –ياسر حسن

قال أحد شهود العيان فى أحداث استشهاد الطالب عمرو خلاف على يد قناصة قوات الإنقلاب بالإسكندرية أن الشهيد كان يصور أمامي ما يحدث في الجامعة واذا برصاصة القناصة تصيبه غدرا في رأسه مباشرةً.

وأضاف شاهد العيان: شاهدت المنظر في زهول لم استطع ان انطق كلمة ولا اتحرك من مكاني، مضيفاً أن من بشاعة منظر رأسه وقت اختراق الرصاصة انفجر جزء من رأسه، ثم وقع علي الارض امامنا والكل يتعجب.

وأشار: رأيت أحد الشباب يصوت من بشاعة المنظر، وأخر يبكي واخر وقع بجانبه، وأما الاغرب من ذلك هو وقوف موظفين ادارة الجامعة في شبكة مبني الادرة يصفقون للشرطة .

وتابع: اي دين يبيح الدم واي عقيدة تقول ان نصفق علي الدماء واي انسانية يحملونها في قلوبهم القبيحة.

جدير بالذكر أن عدد المعتقلين من طلاب المجمع النظرى بالإسكندرية ارتفع فى أعقاب فض المسيرة بالرصاص الحى والخرطوش إلى 25 طالباً تم إيداعهم إحدى المدرعات بإتجاه مديرية أمن الإسكندرية بسموحه.

فيما وصل عدد المصابين إلى نحو 300 مصاب بالرصاص الحى والخرطوش واستنشاقهم الغاز المسيل للدموع تم إسعاف عدد كبير منهم فيما يتم الأن علاج الطلاب بعيداً عن المستشفيات الحكومية والخاصة التى رفضت إستقبالهم

Facebook Comments