كتب- حسن الإسكندراني:

 

شهد شارع جمال تعز بمدينة "تعز " اليمنية، السبت، عرسًا جماعيًا لـ40 عريسًا وعروسًا من جرحى الحرب، وسط تحد تام لمليشيات الحوثيين وأنصار المخلوع علي عبد الله صالح.

 

وامتلأت الشوارع بحشود جماهيرية لـ40 عريسًا وعروسًا من جرحى الحرب (مبتوري الأقدام ) وسط اليمن.

 

وقال بيان للجمعيات الراعية للعرس الجماعي إن هذا المشروع يعد الأول من نوعه في اليمن كونه يستهدف شريحة الجرحى. 

 

وأفادت فى تصريحات صحفية، الأحد، بأن المشروع يهدف إلى دعم الجريح نفسيًا واجتماعيًا وتعزيز وتقدير هذه الشريحة وتشجيعهم على الاستمرار في البناء و المشاركة في تنمية المجتمع ورفع الروح المعنوية لديهم بما يمكنهم من العيش الكريم في الحياة.

 

وأكدت أن حفلاً فنيًا سيقام بحضور ممثلي الجهات الرسمية والأهلية وآباء وأمهات وأقرباء العرسان.

Facebook Comments