فُتحت اليوم الأحد أبواب المسجد الأقصى، حيث سُمح للمصلين الذين كانوا يضعون الكمامات بدخوله وأداء الصلاة فيه، وذلك بعد شهرين من الإغلاق.

ودخل عشرات المؤمنين وهم يرددون "الله أكبر سنحمي الأقصى بروحنا ودمنا". وكان في استقبالهم مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وغرد النشطاء فرحًا بفتح ثالث الحرمين، حيث كتبت "ندى": "ألف مبروك لفلسطين وأهلها على فتح المسجد الأقصى المبارك ومن حوله.. اللهم انصر المرابطين على الصهاينة الذين يقتحمون الأقصى مرارًا وتكرارًا، وعلى المرابطين أن يواصلوا على رباطهم فى المسجد الأقصى".

وغرد الدكتور محمد الصغير: "اللحظات الأولى لفتح #المسجد_الأقصى المبارك لأداء صلاة الفجر بعد إغلاقه ضمن الإجراءات الاحترازية لفيروس #كورونا، اللهم ارزقنا الصلاة فيه محررا يا رب العالمين".

فتح المسجد النبوي

فى سياق متصل بدأت السعودية، اليوم الأحد، إعادة الفتح التدريجي للمسجد النبوي في المدينة، مع العمل بمجموعة من الإجراءات الاحترازية.

وأكد المسئولون على المسجد أن فتحه "سيقتصر على التوسعات والساحات فقط دون الحرم القديم، مع استمرار تعليق الدخول للروضة الشريفة".

يشار إلى أن السلطات في السعودية تشهد حراكا مطردا لإنهاء عمليات الصيانة والنظافة والتعقيم لأكثر من 90 ألف مسجد وجامع، في مختلف مناطق المملكة.

فى حين غردت "أم أمنية أيمن" فقالت: "وكأنّه يوم عيد.. بكاء ودعاء وألسنة تلهج بالشُّكر والثناء… بعد إعادة فتح المسجد النبوي الشريف والمسجد الأقصى أمام قاصديهم.. لك الحمد حمدا كثيرا يا الله".

Facebook Comments