كتب – عبد الله سلامة:

 

أثارت الفرحة التي شهدتها قاعة محكمة المعتقلين في هزلية إغتيال نائب عام الانقلاب الراحل هشام بركات، عقب عقد خطوبة فتاة علي إحدي المعتقلين ، غضب الاذرع الاعلامية للانقلاب، مستكثرين الفرحة علي المصريين.

 

 الإعلامي أحمد موسى ، قوات الأمن المكلفين بتأمين قاعة محاكمة المتهمين في اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، لسماحهم بعقد خطوبة لأحد المتهمين فى القاعة، قائلا:" ده ناقص يجيبوا راقصة.. البنت فرحانة بإرهابي قاتل لأن مفيش ردع .

 

وقال المخبر أحمد موسي – خلال برنامجة علي قناة "صدي البلد" الفضائية، مساء اليوم، :"البنت فرحانة لان مفيش رادع .. أقل حاجة كان الأمن يعمها أنه يرمي الناس دول فى الشارع من قفاهم، لأن ما حدث بلطجة وزغاريط" ، معتبرا "إقامة الخطوبة إساءة للقضاء المصري"!

 

Facebook Comments