رامي ربيع
رشوة واتجار بالمخدرات والآثار وفضائح جنسية.. جرائم متكررة ارتكبها عدد من القضاة، وتصدّرت عناوين الصحف والمواقع الإخبارية في السنوات الأخيرة، في الوقت الذي قضى فيه معظمهم بأحكام ظالمة ضد رافضي الانقلاب.

ونشرت قناة مكملين تقريرًا معلوماتيًّا يوثق جرائم قضاة الانقلاب وفضائحهم خلال السنوات الماضية . البداية كانت بإحالة المستشار ناصر جابر، نائب رئيس مجلس الدولة، إلى المعاش في 2013، بعد ظهوره في صور فاضحة.

وفي أبريل 2015 ألقت قوات الأمن القبض على المستشار محمد الطنيخي، متلبسًا بتقاضي رشوة مالية لتسوية قضية "فيلا سكنية".

وفي مايو 2015، تورط المستشاران محمد ومحمود الصاوي في قضية اتجار بالآثار، وفي يوليو 2015 أُلقي القبض على المستشار رامي عبدالهادي في فضيحة جنسية.

وكشفت التحقيقات في يونيو 2016، عن تورط رئيس نيابة الهرم في حرق وسرقة مخزن أحراز نيابة الهرم. وضبطت قوات الأمن في نوفمبر 2016، رئيس محكمة ديرب نجم أثناء تهريب مخدر الحشيش.

وفي أغسطس 2017، ضبطت قوات الأمن رئيس محكمة جنايات الزقازيق بتهمة تقاضي رشوة؛ لتخفيف حكم بالإعدام إلى البراءة.

Facebook Comments