رامي ربيع
روى شهود عيان تفاصيل اعتداء قوات أمن الانقلاب على السيدات أثناء تشييع جنازة الشهيد محمد عادل بلبولة، ابن قرية البصارطة بدمياط، الذي اغتالته قوات أمن الانقلاب.

وقالت إحدى السيدات، إن قوات أمن الانقلاب منعت النساء من تشييع الجنازة وتقديم واجب العزاء، كما اعتدت عليهن بالضرب، وأطلقت عليهن قنابل الغاز المسيل للدموع، وما زالت القوات تحاصر بيت الشهيد.

وأضافت شاهدة أخرى أن قوت الأمن اغتالت الشهيد محمد عادل، ومنعت النساء من تشييع الجنازة أو دخول العزاء، وتحاصر قوات الجيش والشرطة المنزل، ولا تسمح لأحد بالدخول، مضيفة أن حصار قوات أمن الانقلاب للقرية أصاب الحياة بالشلل.

Facebook Comments