رامي ربيع
قال الدكتور حسام بدران، القيادي بحركة المقاومة الإسلامية حماس: إن رد كتائب القسام على اغتيال "مازن فقهاء"، القيادي بالحركة، سيكون مفاجأةً للاحتلال.

وأضاف بدران- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم السبت- أن المواجهة مفتوحة مع الاحتلال، لكن المقاومة تبقى لها الكلمة الأخيرة، مضيفا أن الفلسطينيين ورجال المقاومة جاهزون لتقديم أرواحهم فداء للقضية.

وأوضح بدران أن تأخر الاحتلال في الاعتراف بجريمته بسبب جبنه وخوفه من رد المقاومة، ومحاولة للعب بالأوراق وفرض حقائق جديدة، مشددا على أن المقاومة ستقول كلمتها وسترد بحسم وفي الوقت المناسب.

كانت حركة المقاومة الإسلامية حماس قد حملت الكيان الصهيوني مسئولية اغتيال مازن فقهاء أمام منزله، كما استنكرت فصائل فلسطينية عملية الاغتيال وطالبت بالرد عليها.

من جانبه ذكر المتحدث باسم الشرطة في غزة "أيمن البطنيجي"، أنه تم العثور على "فقهاء" مصابا بأربع رصاصات في رأسه، وقضى فقهاء عشر سنوات متواصلة داخل سجون الاحتلال، وأطلق سراحه ضمن صفقة تبادل للأسرى، وأبعد إلى قطاع غزة.

Facebook Comments