أعرب المئات من مزارعي ومستأجري قرى الظهير الصحراوي بمحافظات البحيرة والإسكندرية ومطروح والمنوفية والجيزة عن غضبهم بسبب تسبب فيروس تجعد الأوراق (TYLCV Tomato yellow leaf curl virus) في تدمير آلاف الأفدنة المزروعة بـ«هجين 023».

وقال الأهالي، إن الفيروس تسبب في خسارة مادية كبيرة لهم، وأصبح كثير منهم مهدد بالسجن بسبب الديون والقروض المتأخرة عليهم، والتي كان من المقرر سدادها عقب حصاد المحصول نهاية الشهر الجاري.

وأضاف الفلاحون أنهم قاموا بتحرير أكثر من 400 محضر بمركز شرطة وادي النطرون وغرب النوبارية، مطالبين باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركة المستوردة والمسئولين بوزارة الزراعة.

من جانبها، قررت نيابة الانقلاب تكليف مديرية الزراعة بالنوبارية وقسم البساتين بإجراء المعاينات للأراضي المتضررة وسؤال الشاكين، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وناشد الفلاحون الجهات الرقابية بالتحقيق في الواقعة وتحديد المسئولية الجنائية، كما طالبوا نائب عام الانقلاب بتشكيل لجنة لسرعة البت في البلاغات المقدمة لنيابة وادي النطرون.

 

Facebook Comments