رثى الإعلامي حسام الشوربجي الرئيس الشهيد محمد مرسي بأبيات شعرية كتبت بماء الذهب.

وقال الشورجي، خلال برنامجه "القضية" المذاع على قناة "مكملين": "سيدي الرئيس اتهموك فقالوا تربعت العرش مشتاقا فسكنت عرش الرحمن نحسبك كذلك ولا نزكي على الله أحدا سيدي الرئيس غدروك فقالوا سكتة قلبية سكتت قلوبهم وعيونهم عمياء والناس شهود، سيدي الرئيس.. حكمت فقالوا حكم الظلمات فأنرت التاريخ بالصمود سيدي الرئيس ظلموك فقالوا غريب وها أنت فقيد الأمة والعالم.

وأضاف الشوربجي: "سيدي الرئيس نحوك فقالوا باسم الشعب والآن الشعب مشتاق للحرية للعزة والكرامة حتى إنهم ظرفوا الدموع عليك ولم يغن بكاؤهم شيئا فهؤلاء من قال عنهم الشاعر إذا كان المحب قليل الحظ فما حسناته إلا ذنوبه.. سيدي الرئيس سجنوك فقالوا متهم وأقبل الجدار على الجدار في زنزانة مقهورة ولكن المخلص هو من سكن الديار"؟

وتابع: "سيدي الرئيس حاكموك فقالوا محكمة فرد الحاجب لم يحضر أحد نعم أنت لم تحضر لكن روحك تسكن المكان ألم تصعد من هناك صعدت عند بارئها تشكو ظلمها، سيدي الرئيس لك عشق مثلما تعشق الحرية فلا جرم بعد أن تتعارف الأرواح سيدي الرئيس عرفناك في ثورة وننتظرك في ثورة ونحن نقول وصل الله بأجفان الشوق أهدابها وفتح لنا أبوابها فشقنا إليك قرين الثورة وأسير الفكرة وممتد لك بالدعوات لا هنا نقول لما لا وأنت أصدق من ثار".

واختتم الشوربجي قائلا: "سيدي الرئيس وهنا نؤكد مرة أخرى سيدي الرئيس ظلموك فقالوا وقالوا ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم".

    

Facebook Comments