كتب حسن الإسكندراني:

كشفت مواطنة مصرية، عن إهمال طاقم طائرة "مصر للطيران" في دبي، مع والدها المريض كاد أن يقتله، لولا إنقاذه من جانب الشرطة الإماراتية المدنية عقب نزوله.

وقالت سارة غالب، إن والدها مريض بتليف في الرئة ويحتاج فقط إلى أكسجين، موضحة أنه كل سفرياته تكون دائما في طائرة مجهزة طبيا، لذلك أبلغوا الشركة بالحالة لتوفير أجهزة الأكسجين اللازمة، وقاموا بدفع الرسوم الخاص بذلك.

وأضافت: أحد العاملين قام بتوفير الجهاز لكنه صدمهم بأنه لا يوجد أكسجين، فضلاً عن تطاول كابتن الطائرة على والدتها، وقال لها: "متموتي جوزك في مصر هو انتي مشحططاه معانا ليه إنتو هتقرفينا، ويلا انزلوا من الطائرة علشان نطلع، فردت عليه والدتها "إيه اللي انت بتقوله ده، انت راكب ميكروباص.. انت راكب طيارة.. واتكلم معانا باحترام".

وأشارت إلى أن الحجز كان قبلها بأسبوع، ما يعنى أن تكون الطائرة مجهزة. وأردفت: إن الرئة "قفلت" وقامت بتقديم شكوى بما حدث مع قائد مصر للطيران لم يرد عليهم أحد حتى الآن. بل قالها لها مدير المكتب "مش حنسفرك فى الطائرة القادمة بتاعت 3 الفجر.. وأوضحت أن شرطة الطيران المدنى الإماراتية هي التي استقبلت والدتها وأنقذت والدها من "ضيق تنفس".

يشار إلى أن الوضع غير الأخلاقى من قائد إحدى طائرات مصر للطيران، تكشف مدى الخسائر التى تتعرض لها الشركة، وهو كشف عنه محمد عبده عضو لجنة السياحة ببرلمان العسكر، أن شركة مصر للطيران رأس مالها 1,8 مليار دولار خسائرها تصل لـ15 مليار دولار!

وأضاف فى تصريحات صحفية مؤخراً، أنه كان يجب على الشركة أن تتوقف بسبب خسائرها الفادحة، لافتا إلى أن الشركة تسبب خسائر فادحة للدولة.

جدير بالذكر أن شركة مصر للطيران قررت زيادة أسعار تذاكر الطيران خاصة بعد قرار البنك المركزي وارتفاع سعر الدولار في مصر، حيث أكدت مصادر مسئولة بشركة مصر للطيران أن زيادة أسعار تذاكر الطيران الجديدة سوف تزيد بنسبة 13%.

يذكر أن جميع تعاملات شركة مصر للطيران الخارجية تتم بعملة الدولار، بجانب أن معظم رواتب العاملين في شركة مصر للطيران خاصة في المحطات الخارجية وأطقم الطائرة من الطيارين والضيافة هي بالدولار، وأيضا أسعار الوقود ورسوم الإيواء والعبور تتم عن طريق الدولار أو اليورو.

Facebook Comments