كتب- حسن الإسكندراني:

 

أزمات وكوارث يعيشها المواطن المصري، الذي يعاني من ويلات حكم الانقلاب العسكرى منذ 3 يوليو 2013 تحت قيادة عبد الفتاح السيسي، والانقلاب على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي وتعطّيل العمل بالدستور، وما تبعه من انهيار الاقتصاد ورفع الأسعار والمواد الغذائية والأمور الحياتية اليومية كالمياه والكهرباء والغاز والمواصلات، حتى أصبحت حياة المواطن كابوسًا دفعه في العديد من المواقف للانتحار.

 

وقام فريق "إيجيبتون" للرسوم المتحركة بتجسيد تلك القضايا من خلال استكش كارتونى تحت عنوان" الفاتورة فين".. تحكي قصة مواطن مصري جاءه محصل الكهرباء بفاتورة تبلغ قيمتها 1500 جنيه، شاهد ماذا حدث له!.

 

فريق العمل جاء بسيناريو  من نورهان زايد وتحريك لأميرة مصطفى ومصطفى عشري ورسوم وإخراج: أشرف حمدي. مدته ثلاث دقائق.

Facebook Comments