قال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، إن كل الإجراءات التي يتخذها نظام عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، في مسرحية الانتخابات الرئاسية “باطلة”، مؤكدا أن الرئيس محمد مرسي هو الرئيس الشرعي للبلاد والذي جاء بإرادة شعبية وفي انتخابات حرة نزيهة.

وأضاف فهمي -في مداخلة هاتفية لقناة “وطن”- أن كل تلك الإجراءات هدفها مسرحيات هزلية للتغطية على جرائم السيسي وشرعنة الانقلاب العسكري، مضيفا أن إرادة المصريين ستبقى قائمة.

وأوضح فهمي أن الشعب قادر على تخطى المحنة وتجاوز خطر الانقلاب، ومصر لن تكون إلا لكل المصريين وبإرادة ومشاركة كل المصريين، مشددا على أن الإخوان فصيل وجزء من الشعب وأن ثورة يناير العظيمة كانت بجموع المصريين ولن يتم التخلص من الانقلاب إلا بتوحد كل المصريين.

جددت جماعة الإخوان المسلمين دعوتها لكل فئات الشعب إلى رفض أي ممارسات لعصابة العسكر مهما خلعوا عليها من مسميات وإلى التوحد لإنقاذ الوطن من الانقلاب الفاشي.

وقالت الجماعة، في بيان لها، إن كل ما تقوم به سلطات الانقلاب العسكري من إجراءات باطلة محاولة لكسب شرعية وهمية ومن بينها مسرحية الانتخابات المزعومة.

وأضاف البيان أن الرضا بهذه المسرحية يعني بقاء البلاد تحت سطوة حكم العسكر الذي تسبب في إفقار الشعب والتفريط في أراضي الوطن ومقدراته والتحالف مع أعداء الأمة.

وشدد البيان على ثبات موقف الإخوان المسلمين من احترام إرادة الشعب واختياراته الحرة التي أسفرت عن أول رئيس منتخب وأشادت الجماعة بصمود الرئيس محمد مرسي وجميع المعتقلين في السجون كما وجهت التحية لكل القوى السياسية التي تتخذ من مقاطعة مهزلة الانتخابات نضالا وطنيا.

Header 1 Header 2
Division 1 Division 2
Header 1 Header 2
Division 1 Division 2

Facebook Comments