رامي ربيع
قال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين: إن اتحاد الكيان الصهيوني والنظام الانقلابي واللوبي الصهيوني والكونجرس الأمريكي ضد جماعة الإخوان المسلمين أمر قديم؛ لأن هدف الإخوان تحرير بلاد المسلمين من كل سلطان أجنبي.

وأضاف فهمي- في مداخلة هاتفية لقناة وطن، اليوم الثلاثاء- أنه "في 10 نوفمبر عام 1948، حين اجتمع سفراء إنجلترا وفرنسا وأمريكا في فايد بالإسماعيلية، وأبلغوا النقراشي بضرورة حل جماعة الإخوان المسلمين؛ بعد الدور البارز للإخوان في حرب 1948 ومحاربة اليهود، حتى إن أحد قادة اليهود قال: "ألقى جيوش العالم مجتمعة ولا ألقى كتيبة من الإخوان المسلمين".

وأوضح فهمي أنه خلال العام الذي حكمه الدكتور محمد مرسي، حوَّل الكيان الصهيوني 25% من ميزانيته العامة للدفاع، كما أن الرئيس مرسي استطاع إيقاف الحرب على غزة بعد 7 أيام، كما حقق للمصريين والعرب قوة الردع في وجه الكيان الصهيوني، رغم أنه لم يكن يملك سلاحا نوويا، لكنه كان يملك إرادة قوية.

Facebook Comments