محارق النفايات الطبية واحدة من أهم أدوات التخلص من بقايا استخدام الأدوات الطبية في العالم.

في مصر تعاني العديد من التجمعات السكانية من انبعاثات هذه المحارق والمعادلة أصبحت أدوات ملوثة محرقة وسكانًا نسأل الله لهم السلامة.

وحسب تقرير بثته قناة "مكملين"، فإن الأرقام الصادرة من إدارة الصحة البيئية كشفت عن أن حجم النفايات الطبية الناتجة عن جميع المستشفيات العامة والخاصة والعيادات بلغت 300 طن يوميًّا المُعدي منها يصل إلى 104 أطنان بحسب آخر إحصائيات 2014 – 2015، وهو ما يعطي 300 ألف طن سنويًّا ويعد 75 إلى 90% في حين أن عدد المحارق يبلغ 206 محارق على مستوى الجمهورية تستطيع تغطية وحرق ما يقارب من 65% فقط من النفايات، مع تأكيد من الأهالي أن المحارق لا تعمل وفق المواصفات المطلوبة لفلترة العوادم.

أما عن تقنين المحارق فتخضع لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 338 لسنة 1995 الصادر بلائحته التنفيذية من قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 وذكرت المادة 34 من القانون أنه يشترط أن يكون الموقع الذي يقام عليه المشروع مناسبًا لنشاط المنشأة من حيث اتفاقه مع طبيعة خطة استخدام الأرض الذي تقرره هيئة المجتمعات العمرانية؛ بحيث تكون جملة التلوث الناتجة عن مجموعة المنشآت في منطقة واحدة في الحدود المسموح بها مع ضرورة الأخذ في الاعتبار ضرورة بعد موقع المحارق عن الكتل السكنية أو العمرانية وحركة واتجاه الرياح.

أهالي عزبة شعبان بمركز أبو حمص ليسوا الوحيدين في مصر الذين يعانون من مشكلة المحارق الطبية، فسنوات عجاف تركوا فيها كل الأبواب من أجل حمايتهم من أمراض مؤكدة تفتك بهم وبأطفالهم.. فمن يسمع لهم.

 

الهواء القاتل .. غازات محارق النفايات الطبية تهدد المصريين

الهواء القاتل .. غازات محارق النفايات الطبية تهدد المصريين#مكملين#حياة_الناس

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Sunday, February 23, 2020

Facebook Comments