كتب – عبد الله سلامة

  انفعل محافظ الانقلاب ببورسعيد اللواء عادل الغضبان ، علي مواطن بسيط اشتكي له إرتفاع سعر كيلو السكر ووصوله الي 14 جنيها ، واصفا إياه بانه "إخوان"   وخلال جولة "الغضبان" ، عقب أداء صلاة الجمعة بمسجد "المجمع الاسلامي" بمدينة بورفؤاد" ، استوقفة أحد المواطنين يشكو له غلاء أسعار السكر ، قائلا له "كل يوم أذهب لشراء كيلو سكر فأجد زيادة جنيه على سعره، ولسه مشترية بالامس بسعر 14 جنيها" ، الا أن المحافظ أمسك به وقال مرافقية ولاحد أفراد الامن :"والمصحف ما أنا سايبه، صور وخليك معاه علشان ده إخوان، ده والله إخواني لأن كيلو السكر عندنا بـ7 جنيهات".   وكانت أسعار السكر قد شهدت إرتفاعات جنونية خلال الفترة الاخيرة ووصل سعر كيلو السكر في العديد من المحافظات الي 17 جنيها ، خاصة مع قرار حكومة الانقلاب رفع سعر طن السكر بالسوق الحر الي 10 آلاف جنيها للطن ؛ الامر الذي تسبب في زيادة كافة السلع والمنتجات المرتبط صناعتها بالسكر.   المثير للسخرية ، أن الانتماء للاخوان أصبحت تهمة معلبة لمسئولي الانقلاب واذرعهم الاعلامية في مواجهة كل مواطن يشكو غلاء الاسعار وتفاقم الازمات المعيشية ، كما حدث مؤخرا مع واقعة "سسائق التوك توك" والذي تم إثر حلقتة وقف برنامج عمرو الليثي ومنعه من السفر.

Facebook Comments