نشرت قناة مكملين تقريرًا معلوماتيًا حول المهندس محمد علي بشر، وزير التنمية بحكومة الدكتور هشام قنديل والمعتقل في سجون الانقلاب العسكري.

وأشار التقرير إلى أن “بشر” أستاذ الهندسة الكهربائية بكلية الهندسة جامعة المنوفية، شغل العديد من المناصب العلمية والنقابية والسياسية، وله العديد من الإسهامات العملية المتميزة في مجال الهندسة.

تدرج بشر في حياته العملية حتى حصل على الأستاذية، وعمل كأستاذ زائر بجامعة كارولينا بأمريكا عام 1998، وشارك في مؤتمرات علمية دولية في العديد من الدول، من بينها أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وعدد من الدول العربية.

شغل بشر عددًا من المناصب في مجلس نقابة المهندسين، ورئيس المكتب الإقليمي لاتحاد المنظمات الهندسية في المنطقة العربية.

شارك في مؤتمرات الحوار الوطني والإصلاح، وعُين محافظا للمنوفية في سبتمبر 2012، وتم تكليفه بحقيبة التنمية المحلية في حكومة الدكتور هشام قنديل.

اعتقل بشر مرتين عام 1999 و2006، وحوكم في قضايا عسكرية، وعقب الانقلاب العسكري في 2013 عمل بشر كوسيط بين جماعة الإخوان المسلمين ونظام الانقلاب العسكري والتواصل مع الاتحاد الأوروبي.

ويعاني “بشر” من تدهور حالته الصحية بسبب التنكيل به في سجن العقرب والحرمان من الزيارة ودخول الأدوية، ورغم حصوله على قرار من المحكمة بإخلاء سبيله تم تحويله للمحكمة العسكرية في قضية أخرى.

وقد أدانت أسرته حرمانه من حقه القانوني والدستوري والإنساني في الزيارة، وطالبت بالإفراج عنه تنفيذا لقرار المحكمة.

يشهد له القاصي والداني بحب وطنه والتضحية.. محمد علي بشر مهندس فذ ونقابي متميز في سجون الانقلاب

يشهد له القاصي والداني بحب وطنه والتضحية.. محمد علي بشر مهندس فذ ونقابي متميز في سجون الانقلاب

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Saturday, May 2, 2020

Facebook Comments