في مفاجأة مدوية تكشف عمق التحالف العميق بين نظام الحكم في المملكة العربية السعودية والكيان الصهيوني، انسحب مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “إيدي كوهين” من أحد البرامج الحوارية احتجاجا على عبارات مهينة للعاهل السعودي.

“كوهين” الذي يعمل محللا سياسيا ومستشارا لنتنياهو في ذات الوقت، اعتبر العاهل السعودي المللك سلمان بن عبدالعزيز خطا أحمر لا يسمح بالمس به والحط من شأنه. جاء ذلك خلال برنامج حواري على شاشة “آي 24 نيوز”؛ حيث تم استضافة “كوهين” إضافة إلى خبير شئون الشرق الأوسط،  والدكتور “حسن مرهج”.

وخلال المناظرة، شتم “مرهج” العاهل السعودي، ما دفع “إيدي كوهين” للانسحاب، معتبرا أن شتم الملك السعودي “خط أحمر”.

وتناولت المناظرة، التي بثتها القناة الإسرائيلية موضوع فرض الولايات المتحدة عقوبات على نواب من حزب الله اللبناني، حيث رفض “كوهين” الشتائم التي وجهت للملك السعودي من قبل الضيف الآخر.

كما اعتبر “كوهين” أن مواقف ملك السعودية والبحرين وحكام الإمارات تمثل الإسلام الحقيقي، وأنهم لا يمارسون سياسة ضد مصالح بلادهم.

ومن جانبه، تفاخر الإعلام السعودي بموقف الصحفي الصهيوني واعتبره أشرف من مواقف العرب و المسلمين؛ متجاهلين قول الله تعالى: “ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم”، ومتجاهلين أيضا أن رضا قيادات الكيان الصهيوني عن العاهل السعودي إنما يمثل إهانة تستوجب المراجعة والاستقامة على طريق الحق والجهاد في سبيل تحرير المقدسات الإسلامية من أي احتلال.

Facebook Comments