..سيناريو العسكر المكرر

كتب حسن الإسكندراني:

للمرة الثانية فى غضون 48 ساعة، يواصل الانقلاب ونظامه الفاسد العبث بالمرضى "غلابة مصر" وإهانتهم بعدما تعرض مريض للإلقاء فى الشارع، بعد أن قامت إدارة مستشفى بإلقاء مسنة عارية من العناية المركزة.

وعرض أمس، الإعلامي معتز الدمرداش، مقطع فيديو، لقيام أطباء مستشفى "أبوقرقاص" التابعة لمحافظة المنيا، بإلقاء رجل مسن مريض في الشارع أمام المارة.

وأظهر الفيديو، الذي أذاعه برنامج "90 دقيقة" المذاع على فضائية "المحور" مساء الاثنين، المريض وهو ملقى على الأرض أمام البوابة الرئيسية للمستشفى. بينما قام أحد أقارب المريض، باللطم والصراخ بأعلى صوته مستغيثًا بالمارة في الشارع، بعدما ألقوا الرجل المسن خارج المستشفى.

يأتى ذلك عقب قيام مستشفى السويس العام، بطرد مريضة "مسنة" عارية، كانت تعاني من اشتباه في جلطة بالمخ وغيبوبة كبد من العناية المركزة.

وقال أحمد السيد -نجل السيدة، فى مداخلة هاتفية مع برنامج "العاشرة مساءً" عبر فضائية "دريم" مساء الأحد- إن والدته دخلت العناية يوم الخميس الماضى، اشتباه فى جلطة وفشل كلوى وغيبوبة كبد، وإن الأطباء أخبروه أنه يجب ملاحظتها لمدة 72 ساعة.

وأضاف: طلبت من الأطباء المساعدة فكان ردهم تليفونك موجود وحنتصل بيك لو احتجنا. وأردف: قام شخص بالاتصال به من المستشفى يخبره بطرد والدته من العناية المركزة، وهى الآن فى قسم الباطنة عريانه.

ووجدت الدوسيه بتاعه ملقى على الأرض، لافتا إلى أنه قام بتصوير الواقعة والاتصال بالشرطة لتحرير محضر بالواقعة.

لم تكن واقعة طرد لمريضة المسنة، الأولى من نوعها فى دولة العسكر، فقد سبق وقام مستشفى الشرقية العام بسحل وطرد مسن فى 6 مارس 2016، كما طرد مستشفى رأس التين العام، مريضًا بالشارع وألقى به بجوار سور المستشفى.

وواصل حكومة الانقلاب إهانة المصريين، حيث قام مستشفى سوهاج الجامعي، بطرد مريض فى الشارع وقامت أسرته بالتنقل على "ترولى" بحثا عن مكان غير شاغر لنقله.

وسبقها طرد مريض وجدت جثته على كرسى متحرك أمام مستشفى بورسعيد الأمیری، آکدت التقریر وروایات شهود العیان وموظفى المستشفى أن المدير هو من أعطى الأوامر بإخراج المريض من داخل المستشفى.. فضلاً عن طرد مريض بأورام طنطا، كان ينتظر لحين تجهيز غرفة العزل.

Facebook Comments