كتب حسن الإسكندراني:

لجأت أسر مصرية فقيرة، خلال الآونة الأخيرة إلى  ظاهرة جديدة، وهي شراء "بقايا الطعام" الموجود في المصانع بأسعار رخيصة، هربًا من ارتفاع الأسعار.

وقد عرضت فضائية "دريم" الثلاثاء، عبر "العاشرة مساء"، تقريرا كشف أن ارتفاع أسعار الطعام جعلهم يلجأون لشراء تلك المنتجات مجهولة المصدر، على الرغم من أنهم يعرفون أن ذلك سيعرضهم للأمراض.

وقال مواطنون دلوقتى بشترى الحاجات دى لأن الناس مش لاقية تاكل.. وقالت إحدى السيدات: سيدة، إنها تلجأ إلى هذا النوع من الأطعمة لعدم توافر الأموال اللازمة، لافتة إلي أنها تأكل بقايا "الجاتوه" التي تزيد عن حاجة مرتادي الأندية،والناس بتاكل علشان غلابة.

وعلقت بائعة: كيلو الجاتوه بـ2 جنيه علشان الناس تاكل وبنجيبها من "كسر المصانع"، بينما قال بائع: أبيع كيلو الزيتون بـ4 جنيهات تنفى حين إنه فى المحالات بـ20 جنيها.

الحكومة للشعب: مزيد من ارتفاع الأسعار و"التضخم" خلال الأيام المقبلة

Facebook Comments