سخر الدكتور مصطفى شاهين، الخبير الاقتصادي، من تصريحات رجل الأعمال طلال أبو غزالة، التي زعم فيها أن مصر بعد عشر سنوات ستكون هي الاقتصاد السادس عالميًّا، نقلا عن دراسة لبنك بريطاني نشرته وكالة “بلومبرج” الأمريكية.

وقال شاهين، في مداخلة هاتفية لقناة “وطن”: إن الاقتصاد علمٌ مبنيٌّ على دراسات وأساسيات على الأرض توصِّل للنتائج، وليس قائمًا على “الفهلوة”، مضيفًا أن “أبو غزالة” زعم أن معدل النمو في مصر 8%، رغم أن حكومة الانقلاب صرحت بأن معدل النمو ارتفع إلى 5.6%، على الرغم من تحفظاتنا على هذا الرقم أيضًا، وهذا فرق كبير في عالم الاقتصاد.

وأضاف شاهين أن هناك قاعدة في الاقتصاد تقول “إذا أردت مضاعفة معدل حجم الإنتاج في مصر- والمقدر العام الماضي بـ250 مليار دولار- ليصل إلى 500 مليار دولار وفق معدل النمو في الاقتصاد المعلن من حكومة الانقلاب، فأمامنا 11 عامًا، أي بحلول عام 2031، في حين قال أبو غزالة إن حجم الإنتاج سيتضاعف إلى 8 تريليونات دولار في 10 سنوات وهو أمر غير معقول على الإطلاق، مضيفًا أن مصر تحتاج إلى 160 عامًا للوصول إلى تحقيق معدل حجم إنتاج 8 تريليونات دولار.

وأوضح شاهين أن هناك قاعدة شهيرة تسمى “قاعدة السبعين” وبتطبيقها على معدل النمو الاقتصادي المصري المعلن من حكومة الانقلاب وهو 5.6%، يمكن حساب عدد السنوات اللازمة لمضاعفة معدل حجم الإنتاج الحالي المقدر بـ250 مليار دولار.

وأشار شاهين إلى أن الصين، التي تحتل المركز الثاني عالميًّا الآن، بدأت نهضتها عام 1979 واستغرقت 40 عامًا للوصول إلى ما هي عليه الآن، لافتا إلى أن نفس المركز الذي أجرى الدراسة التي استند إليها أبو غزالة سبق وتوقع وصول حجم الناتج المحلي في مصر في 2017 إلى 1.3 تريليون دولار، في حين صرحت حكومة الانقلاب بأن حجم الناتج المحلي بلغ 250 مليار دولار في عام 2019، أي أن الاقتصاد المصري حقق خُمس التوقعات .

ولفت إلى أن نظام الانقلاب العسكري أدمن خداع الشعب المصري منذ فترات طويلة، متوقعا وصول الحال إلى إرهاصات ثورة 25 يناير في 2011، مشددًا على أهمية توليد الاقتصاد فرص عمل لإيجاد دخل للمواطنين والشباب لمواجهة متطلبات الحياة.

مصر ستصبع سادس دولة في قوة الاقتصاد على مستوى العالم!!.. شاهد كيف رد د. مصطفى شاهين الخبير الاقتصادي على هذا الكلام

مصر ستصبع سادس دولة في قوة الاقتصاد على مستوى العالم!!.. شاهد كيف رد د. مصطفى شاهين الخبير الاقتصادي على هذا الكلام #وسط_البلد

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Tuesday, February 18, 2020

Facebook Comments