رامي ربيع
روى عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ذكرياتهم حول مذبحتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في الذكرى الرابعة للمذبحتين.

واستعرض الإعلامي أحمد العربي- خلال برنامجه "كلام.كوم" على قناة مكملين- عددا من تعليقات نشطاء مواقع التواصل حول المذبحتين.

في البداية، قال أحمد صابر، في تدوينة عبر صفحته على موقع "فيس بوك": "زي النهاردة من أربع سنين عاش أكثر من 2000 شهيد ومات 90 مليون مصري".

وكتب محمد أحمد توفيق- عبر صفحته على "فيس بوك"- قائلا: "والله لعنة الدماء ستظل تلعن هذا البلد.. كل يوم حق الشهداء لم ولن يضيع.. الله عز وجل سيأخذ حق هؤلاء الشهداء بعد أن تخاذلنا في حقهم.. لعنة الله عليك يا سيسي أنت ومن معك".

بدوره قال خالد السلكاوي، عبر صفحته على "فيس بوك": "أحاول أن أحافظ على ما بقي لي من إنسانيتي كل ذكرى للفض.. مجزرة رابعة كانت لي عمرا فوق عمري، ولن تكفي كتب التاريخ لشهادات من نجا.. من هول ما رأيت أعجز عن القصص.. ولا أدري هل أستطيع يوما سرد شهادتي أم تموت معي".

وقال أحمد جيمي، عبر حسابه على "فيس بوك": "ذكرى أبشع مجزرة في تاريخ مصر الحديث.. اللهم أنزل لعنتك على من فوض ومن قتل ومن شمت في هذه الدماء الطاهرة".

من جانبه، قال مصعب السواح، عبر حسابه على "فيس بوك": "أربع سنين مروا على مجزرة رابعة والخامسة هتعدي، ولسه الناس بتقول اقتل واحد اقتل ميه مش هنفرط في الشرعية.. أرواح الناس وضياع عمر الشباب جوا السجون أغلى من الشرعية والبلد كلها.. احترموا عقولنا يا جماعة عيب كدا".

وقال أحمد عبيد، عبر حسابه على "فيس بوك": "ستظل رابعة محطة انتهى عندها الصنم.. صنم الديمقراطية.. لا لن نقبل عزاء إلا الثأر.. رابعة حق يأبى النسيان.. حق له يوم ويأخذ لأصحابه".

بدوره قال محمد عاشور، عبر صفحته على "فيس بوك": "رابعة لا تحتاج أن ننعى شهداءها، فهم إن شاء الله أحياء عند ربهم يرزقون.. ولكن ننعى كل من مات ضميره ليبرر سفك الدماء الطاهرة".

 

Facebook Comments