كتب– عبدالله سلامة
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للرئيس محمد مرسي، يتحدث فيه عن موقفه من الأقباط في مصر، مؤكدا احترامه لهم وحرصه على حقوقهم ومصالحهم.

وقال الرئيس مرسي: "تعلمت أن للأقباط حقوقا أكثر بكثير مما يتوقعونه، وبيننا علاقة جيدة معهم، وقمنا بزيارة البابا شنودة قبيل وفاته، فليختلفوا معنا ما شاءوا وليقولوا ما شاءوا، ولكن سيحصلون على حقوقهم كاملة، ولا يمكن أن أظلمهم، مستحيل أن أفعل ذلك؛ لأن الإسلام يمنعني من فعل ذلك".

Facebook Comments