كتب- حسن الإسكندراني:

 

واصل برلمان العسكر مهازله في جلساته الهزلية، حيث قامت النائبة سيلفيا نبيل لويس، في الجلسة العامة للبرلمان أول أمس الخميس، بارتداء تىشيرت المنتخب المصري بالجلسة وأصرت على إلقاء كلمة.

 

وقالت "لويس": أنا عايزة أشكر المنتخب المصري، فرحتونا فرحتونا، والمهم اللي عايزين نقوله إن الكأس الجاي بتاعنا، وأن المنتخب المصري هيفرحنا ويجبلنا الكأس، موجهة حديثها للنواب: الكأس ده بتاع مين، فرد النواب عليها بتاع مصر".

ولم تكن واقعة سيلفيا الأولى؛ حيث شهد البرلمان نشر مقاطع جنسية ساخنة من الإعلامي النائب أسامة شرشر، الذى كان يستعد لارساله إلى خالد يوسف، مخرج 30 سونيا وفى شهر رمضان المبارك وقرن "شرشر" مقطع الفيديو غير الأخلاقي برسالة إلى خالد يوسف، زميله في برلمان العسكر، جاء فيها "إيه الحلاوة دي يا خالد بيه.. ابعت شوية من عندك.. يا رتني كنت مخرج".

 

على قفا الشعب

 

فى سياق متصل، واستمرارًا للفضائح، ناشد الدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس نواب العسكر، الشركات الراعية ورجال الأعمال بالمحافظات بدعم الجماهير للسفر للجابون لتشجيع المنتخب المصري أمام المنتخب الكاميروني في نهائي البطولة الإفريقية. 

 

وقال "حسين" في تصريحات صحفية اليوم السبت، إن أقل تكلفة سفر للفرد للجابون التي أعلنتها الشركات تبلغ 13 ألف جنيه، بخلاف مصاريف التنقل هناك، وهذا لا يقدر عليها أغلب المشجعين. 

 

وأنهى المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، فى حكومة االانقلاب ،الاتفاق مع مسؤولى شركة مصر الطيران، على توفير 3 طائرات للجابون، لنقل الجماهير المصرية لتشجيع المنتخب الوطنى فى النهائى الأفريقى، المقرر إقامته الأحد المقبل، مع المنتخب الكاميروني. 

 

واستقرت وزارة الرياضة على دعم الرحلات ماليًا، حتى تكون أسعارها مناسبة للجماهير التى تريد الذهاب للجابون لتشجيع الفريق الوطنى فى النهائى الأفريقى، حيث يتم تنظيم رحلة يوم المباراة فقط، بالتنسيق مع وزارتى السياحة والطيران. 

 

وينتظر أن يصل عدد الجماهير التى تتوجه للجابون فى حدود 600 مشجع، وجارى اتخاذ الإجراءات للحصول على تأشيرات جماعية بالتنسيق مع مسؤولى الخارجية والسفارة الجابونية فى القاهرة.

 

Facebook Comments