كشف اللواء بدوي عبد اللطيف هلال -النائب عن حزب الوفد الموالي للانقلاب، في "برلمان الدم" بدائرة ميت غمر بالدقهلية- عن أن جهاز أمن الدولة أرسل للنواب خطابات تطالبهم بالانضمام لما يعرف بـ"ائتلاف دعم الدولة المصرية" التي تشكل حاليا لتكون ظهيرًا لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي داخل البرلمان.

وقال "هلال": إن حزب الوفد وقع على ما يسمى "وثيقة الانضمام لائتلاف دعم الدولة المصرية" لكنه غير مقتنع بالوثيقة.
 
وتابع -في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانين: "أجهزة أمنية بعثت لنا رسائل عشان ننضم لائتلاف دعم الدولة".

وأشار إلى أن الوثيقة تضمنت مبادئ عامة ولم توضح أى تفاصيل أو أهداف، كما أكد أن الإعلام انحاز إلى قائمة فى حب مصر، رغم وجود قوائم أخرى جيدة".

وأوضح "هلال" أنه غير راضٍ عن النسبة الضئيلة التى حصل عليها حزب الوفد فى الانتخابات، مبررًا انخفاض هذه النسبة بسبب عدم الاهتمام بالشارع والتحرك بجدية، مقارنة بحزب المصريين الأحرار حديث العهد".

و"قائمة حب مصر" هي قائمة انتخابية خاضت انتخابات العسكر، وحصلت على جميع  مقاعد القوائم وعددها 120 مقعدًا، ويقودها اللواء المخابراتي" سامح سيف اليزل"، ومعروف أنها مدعومة من قبل سلطة الانقلاب العسكري وأجهزة أمنية مختلفة، تسعى حاليا لتشكيل ائتلاف دعم الدولة ليساند السيسي في حربه ضد ثورة يناير والحركات الشعبية الموالية لها وعلى رأسها الإخوان المسلمون والأحزاب الإسلامية.

Facebook Comments