رامي ربيع
قال أبو الفاتح الأخرسي، الصحفي المتخصص بالشأن السيناوي: إن الأحداث التي تشهدها محافظة شمال سيناء وتهجير الأهالي جراء القصف المتواصل ضد المدنيين واستهداف المسلحين، يؤكد فشل منظومة الانقلاب في السيطرة على سيناء.

وأضاف الأخرسي- في مداخلة هاتفية لقناة "وطن" اليوم الإثنين- أن شهر فبراير الماضي شهد مقتل أكثر من ثلاثين عسكريا في ظل انتشار 41 كتيبة من ضباط النخبة بالجيش، مما يستوجب محاكمة قادة الانقلاب؛ لأنهم ورّطوا القوات المسلحة في حرب لا تخدم سوى الكيان الصهيوني.

وأوضح الأخرسي أن الهدف من نشر الفوضى بسيناء، هو التمهيد لتنفيذ اقتراح عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، بتوطين الفلسطينيين في شمال شرق سيناء.

Facebook Comments