قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي إن عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، صديقه العزيز، زاعما أنه فوجئ خلال لقاءاته معه بحكمته وذكائه وشجاعته.

وبحسب الحساب الرسمي للكيان الصهيوني على موقع “تويتر”، شارك رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ورءوفين ريفيلين رئيس دولة الاحتلال، أمس الأربعاء، في حفل السفارة الانقلاب بتل أبيب بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو.

وأضاف نتنياهو أن السلام بين دولة الاحتلال ومصر بمثابة حجر الزاوية للاستقرار.

يذكر أنه تم عزف النشيد الإسرائيلي خلال مراسم الحفل الذي أقامه السفير المصري في تل أبيب بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة 23 يوليو.

https://twitter.com/IsraelArabic/status/1149046237921980416

 

بدوره قال رئيس دولة الاحتلال رؤوفين ريفلين: إن مصر لها دور قيادي مركزي في منطقة الشرق الأوسط، متمنيا أن يعيش الشعبان المصري والإسرائيلي في سلام وتعاون دائمين.

https://twitter.com/IsraelArabic/status/1149020618077220867

من جانبه قال سفير الانقلاب في الكيان الصهيوني إنه منذ التوقيع على معاهدة السلام حققت دولة الاحتلال ومصر العديد من الإنجازات معا، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين ترمز إلى الاستقرار في منطقة تشهد الكثير من التوتر.

https://twitter.com/IsraelArabic/status/1149036761990991872

وشهدت العلاقة بين الاحتلال الإسرائيلي ونظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي تحسنًا كبيرًا هو الأفضل منذ اندلاع ثورات الربيع العربي التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك عام 2011.

وأكد السيسي في مقابلة تليفزيونية مع قناة “سي بي إس” الأمريكية على متانة العلاقات بين مصر والكيان الصهيوني، موضحا أن الجيش المصري يعمل مع دولة الاحتلال ضد “الإرهابيين” في شمال سيناء.

وكان السيسي قد أكد في لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب دعمه لصفقة القرن الأمريكية بشأن خطتها للسلام بين الفلسطينيين والصهاينة.

Facebook Comments