كتب- رامي ربيع:

 

أثارت تصريحات محافظ البنك المركزي حول ارتفاع ديون مصر الخارجية إلى 75 مليار دولار موجة غضب عارمة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً مع قرارات حكومة الانقلاب برفع الدعم عن الوقود والكهرباء والتموين ومياه الشرب وتقليص النفقات بزعم ترشيد الاستهلاك.

 

واستعرض الإعلامي أحمد العربي خلال برنامجه "كلام. كوم" المذاع على قناة مكملين عددًا من تعليقات نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الموضوع.

 

وقال سامح العناني عبر صفحته على موقع "فيس بوك": "البنك المركزي المصري الدين الخارجي ارتفع 6.6 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2017 ليصل إلى 73.9 مليار دولار بنهاية يونيو 2017 في حين أن الدين الداخلي تخطى حاجز الـ3 تريليونات جنيه مصري هذا العام".

 

وسخر أحمد علام عبر صفحته على "فيس بوك" من ارتفاع الديون قائلاً: "يا دوب الحق أحوش لعيال عيالي علشان يسددو ديون مصر كده الديون وصلت 75 مليار دولار.. مصر بتشحت".

 

وقال مهاب هيبة على "فيس بوك": "اوعى رشوة بلحة تنسيك إن الديون وصلت 3.4 تريليون جنيه مصري بالإضافة إلى 75 مليار دولار خارجية.. إحنا كدا ممكن نتاخد بدل الديون السيسي يعملها عادي". 

 

وكتب سراج خضير على صفحته على "فيس بوك" قائلاً: "تأملات اقتصاد حكم العسكر!!!.. حسب منشور البنك المركزي اليوم: وصلت ديون مصر 136% من دخلها السنوي.. تقريبًا 40% دين خارجي (75 مليار دولار) وتقريبًا 100% دين داخلي (3000 مليار جنيه مصري)".

 

وأضاف خضير:"الأدهى أن الاستثمارات الأجنبية قلت عن سنة مضت (2 مليار دولار).. يعني قرض صندوق النقد وتعويم الجنيه والغلاء.. لم يفلح حتى في تثبيت الاستثمارات الأجنبية ناهيك عن زيادتها!!!.. تسلم الأيادي والعقول".

 

وقالت غادة عامر على صفحتها على "فيس بوك": "ديون مصر الخارجية وصلت 75 مليار دولار السيسي يسير على خطى الخديوي إسماعيل كان عايز يبني نهضة مصر بالديون رحل وغرقنا في الديون".

 

أيمن البنا بدوره كتب على صفحته على "فيس بوك" قائلا:" حسب تقرير البنك المركزي المصري أمس أن الدين الخارجي المستحق على مصر ارتفع إلى 73.9 مليار دولار، في نهاية مارس الماضي وذلك بزيادة تقدر بنحو 18 مليار دولار خلال 9 أشهر (يعني تقريبًا 30% وزيادة الدين الداخلي ليتخطى 3.073 تريليون جنيه مين اللي هيحاسب على المشاريب أيها السادة أم سيتم طبع جنيهات جديدة ويتم خفض آخر لقيمة الجنيه والمودعين بالجنيه تلطم للمرة الألف".

Facebook Comments