رامي ربيع
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للشهيد محمد عادل بلبولة، الذي اغتالته قوات أمن الانقلاب، اليوم، في قرية البصارطة بمحافظة دمياط.

ويظهر في مقطع الفيديو الشهيد بلبولة داخل منزله الذي أحرقته داخلية الانقلاب منذ عامين، وعلّق قائلا: "إن الله- عزّ وجل- قال في سورة العنكبوت "ألم أحسب الناس أن يُتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون، ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين"، وقال في سورة البروج "قتل أصحاب الأخدود النار ذات الوقود إذ هم عليها قعود وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد".

وأضاف بلبولة أن داخلية الانقلاب تُنكّل بقرية البصارطة عقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي؛ لأنهم يرفضون الانقلاب العسكري، وقتلوا الشهيد ممدوح عيسى، والشهيد الدكتور عمرو عوض، وخطفوا زوجته وشقيقتها، وفاطمة عياد، بجانب 7 أخوات فضليات.

وأوضح أن قوات أمن الانقلاب اغتالت ثلاثة من أفضل شباب القرية وحفظة كتاب الله، وهم: الشهيد أمين حشيش، والشهيد عمر أبوجلالة، وعوض بدوي"، واقتحموا البيوت وكسروا محتوياتها.

Facebook Comments