رامي ربيع
قال أحمد عبدالجواد، الكاتب الصحفي: إن ظهور تقارير بعدد من الصحف والمواقع عن وجود تهديد من سيناء للكيان الصهيوني، يؤكد أن هناك اتفاقا تم بين عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب، والكيان الصهيوني لتغيير الخريطة الجغرافية لسيناء، وتقديم خدمة كبرى للكيان الصهيوني من خلال الحرب التي تشن على أهل سيناء منذ أربع سنوات.

وأضاف عبدالجواد- في مداخلة هاتفية لبرنامج طبعة جديدة على قناة مكملين- أن حديث محمود عباس أبومازن حول عرض السيسي توطين الفلسطينيين في سيناء واجتماعات السيسي برؤساء المنظمات اليهودية على مدى 20 شهرا، إضافة إلى الحديث المسرب أخيرا من الصحف الصهيونية عن اللقاء السري بين قطبي الخيانة العربية السيسي والملك عبدالله ونتنياهو، يعد تمهيدا لتنفيذ المخطط الأمريكي الصهيوني لتوطين الفلسطينيين بسيناء.

Facebook Comments