زعم طارق شوقي، وزير التعليم في حكومة الانقلاب، قدرة وزارته على وقف تسريبات امتحانات الثانوية العامة، إلا أنها لا ترغب في ذلك.

وقال شوقي، في رسالة للطلاب وأولياء الأمور، تعقيبًا على تسريب امتحانات الصف الأول الثانوى وفقًا للنظام الجديد: “نقدر نوقف تسريب الامتحانات ووقفناه خلال العامين الماضيين، ولكن هذا حدث بطريقة أقرب للطرق العسكرية، من خلال تدخل القوات المسلحة والداخلية وشركات التأمين، بتكلفة تصل إلى مليار ونصف مليار جنيه”.

وأضاف: “اليوم تأكدنا من المرض الذى أصاب مجتمعنا، من أول الإصابة بتسريب الامتحان غير المحسوب المجموع، ومحاولات البعض نشر البلبلة.. الطلاب الذين شيّروا تسريب الامتحان رافضون لفرصة التعليم الحقيقى، رغم أن الامتحان تدريبى وبلا درجات، ولو الطالب غش وبحث عن التسريبات فهذا قراره، ولكنه خاسر ولم يعد نفسه للقادم ولا يلوم إلا نفسه”.

وتابع شوقي: “من اعتمد على تسريب فى امتحان اليوم لن يجده فى المرة القادمة، والتسريبات تضر الطلبة، ولن نأخذ تجاهها أى إجراء، ولن نضيع مليارا ونصف مليار عشان  نجمل مشكلة، من الأجدر لنا أن نعالجها، والعبرة بامتحانات نهاية السنة، والطالب اللى ضيع فرصته آذى نفسه، والوزارة ستجرى تحقيقًا داخليًّا فى هذا الأمر”.

Facebook Comments