اتهم طارق شوقي، وزير التعليم في حكومة الانقلاب، الشعب المصري بـ”إدمان الغش”؛ وذلك تعقيبا علي فشل وزارته في منع تسريب إمتحانات التيرم الأول للصف الأول الثانوي وفقا للنظام الجديد.

وقال شوقي، في تصريحات إعلامية: إن “عصر تسريب الامتحانات انتهى مع تطبيق الامتحانات الإلكترونية على طلاب الصف الأول الثانوي في الفصل الدراسي الثاني، وسيتم تحويل الامتحان الورقي إلى الإلكتروني على أجهزة “التابلت”، مشيرا إلى أن “الأسئلة في امتحان نهاية العام للصف الأول الثانوي ستكون مختلفة، وكل طالب سيكون له أسئلة مختلفة عن زميله في الامتحان، الأمر الذي ينهي على ظاهرة الغش”.

وأضاف شوقي أن “الغش أصبح إدمانا عند المصريين وظهر هذا جليا في امتحان أولى ثانوي”، مشيرا إلى أن وزارتة لم تسعي لوقف تسريبات امتحانات التيرم الاول ، وأنها قامت بتوقيع معونة بمبلغ 12 مليون جنيه إسترليني لتطوير التعليم الفترة الحالية وتدريب المعلمين وإعداد وتجهيز البنية التحتية.

Facebook Comments