كتب: طه العيسوي

قال ضياء الصاوي، المتحدث الرسمي باسم حركة "شباب ضد الانقلاب": إن حادث تفجير مديرية أمن القاهرة، الذي حدث صباح اليوم الجمعة، من صنع أجهزة مخابرات الانقلاب، وهو تكرار فاشل لسيناريو فاشل قامت به أجهزة أمن الانقلاب قبل ذلك، ولم ينجح في تحقيق أهدافه، مثل تفجير مديرية أمن الدقهلية، ومجزرة بورسعيد، وكنيسة القديسين.

وأكد الصاوي- في تصريح صحفي له- أن أجهزة مخابرات "السيسي" تستهدف من وراء تلك التفجيرات عدة أشياء، أهمها وصم الحراك الثوري ضد الانقلاب بالإرهاب، كما تستهدف أيضا عملية إعادة شحن جنود وضباط الداخلية ضد المتظاهرين السلميين، بعد تكرار حالات عصيان الأوامر من قبل الجنود، ورفض بعضهم إطلاق النار على المظاهرات السلمية، بالاضافة لنشر حالة من الرعب والذعر وسط الشعب المصري؛ لإثنائهم عن المشاركة في تظاهرات إحياء ذكرى ثورة 25 يناير، والتي تعد موجة ثورية جديدة تستهدف إنهاء الانقلاب العسكري، والعودة للمسار الثوري مرة أخرى.
 

Facebook Comments