الحرية والعدالة

 

سخرت شبكة "بي جى ميديا" الأمريكية من الأوضاع التي وصل إليها الاقتصاد المصري منذ حدوث الانقلاب العسكري، مضيفة أن مصر هي "جمهورية الموز بدون الموز"؛ فمصر تعتمد على الواردات لتأمين أكثر من نصف احتياجاتها الغذائية، محذرة من تركيز السياسة الخارجية الأمريكية على اللاعبين السياسيين على المسرح السياسي، وتجاهل حقيقة وقوف البلاد على حافة الإفلاس.

وأبرزت الشبكة -في تقريرها المنشور أمس- تحذيرات أحدث تقرير لمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي من اقتراب إفلاس مصر، حيث دعا ستيفن كوك خبير شئون الشرق الأوسط إلى ضرورة استئناف المعونات الأمريكية لمصر ودعم الاقتصاد المصري.

وأشار التحليل إلى الأزمة الاقتصادية العميقة التي تعاني منها البلاد، وتراجع الاحتياطي النقدي إلى أقل من نصف ما كان عليه قبيل ثورة 25 يناير؛ مما يهدد من قدرة مصر على دفع ثمن الوقود والمواد الغذائية في ظل عجز الموازنة العامة لأكثر من 14% من نسبة الناتج المحلي الإجمالي.

Facebook Comments