كتب– عبد الله سلامة
شكَّك المستشار وليد شرابي، المتحدث باسم حركة "قضاة من أجل مصر"، في الرواية الرسمية ورواية إعلام الانقلاب بشأن انتحار المستشار وليد شرابي، الأمين العام السابق لمجلس الدولة، داخل محبسه، اليوم الإثنين.

وكتب شرابي- عبر صفحته على فيسبوك- "استباق إعلام الانقلاب الادعاء بانتحار المستشار وائل شلبي قبل انتهاء الطب الشرعي من عمله وانتهاء تحقيقات النيابة، يجعلنا نتشكك.. هل انتحر أم قتل؟".

وكانت وسائل الإعلام الانقلابية قد حاولت، منذ اللحظات الأولى لوفاة "شلبي"، الترويج للرواية الأمنية بإقدامه على الانتحار داخل محبسه، مدعية أنه هدد خلال التحقيقات معه، أمس، بالانتحار أكثر من مرة.

Facebook Comments